باليت العدد 35 ، لانملك الا خيارُ واحد : الاستمرار !

باليت العدد 35 ، لانملك الا خيارُ واحد : الاستمرار !
هكذا بدأت أفتتاحية العدد 35 من مجلة باليت التشكيلية المتخصصة ، حيث حاصرت موجات التقشف الاقتصادي والاضطراب السياسي كل مفاصل البلد بما فيها قطاع الثقافة والفنون الشحيح الدعم والاهتمام أصلاً منذ عقد ونيف ، وباليت كأي مشروع ثقافي مستقل يعاني قسوة الصعوبات في العمل والاصدار ، ولكن لما لقيه هذا المطبوع من صدى وانتشار مؤثر في الساحة التشكيلية وتفاعل ومتابعة من الوسط الفني فهو لا يملك الا خيار الاستمرار استكمالاً للرسالة الجمالية في خدمة التشكيل العراقي..
هذا العدد حمل جملة من التغطيات لفعاليات واحداث فنية متعددة ، ابرزها تناول الناقد قاسم العزاوي للمعرض السنوي لجمعية الفنانين التشكيلين بمقال عنونه (قلق الخطاب البصري ،وضمور الهوية في محارق الحداثة..)
وقراءة مهمة للكاتب ماجد السامرائي عن الفنان السوري نذير نبعه لمناسبة رحيله ،أضافة الى تسليط الضوء على معرض حروف مخبوءة لقاسم سبتي في عمّان ومعرض بديل المكان للفنان المغترب رسمي الخفاجي ومعرض بورتريت للفنان رياض نعمه في بيروت ، وهناك ايضاً مقال بعنوان تأوهات زينا سالم ونبراس هاشم في قرابين للكاتب حسن عبدالحميد وآخرللفنانة فرات الجميل عن معرض بغداد الشتاء ، فيما قدمت الفنانة هناء مال الله نصا بالعربية والانكليزية عن معرض ولادات مشوهة لعقيل خريف… هذا واستضاف العدد الكاتب محمود عواد ليقدم قراءة سريائية للواقع العراقي ، فيما استعرض الفنان جواد الزيدي معرض الفنانة الواعدة زينا الاسدي بمقال عنونه تصريح بالمقموع في همهمات أنثى…

image_pdfimage_print

Facebook Comments

POST A COMMENT.